موقع الفرقلس
يمكنك مشاهدة جميع أقسام موقع الفرقلس ((كزائر))

لكن لا يمكنك المشاركة بالمواضيع إلا بعد التسجيل

اذا كنت تملك عضوية في موقع الفرقلس اختر ((دخول))

اذا كنت ترغب بأن تصبح عضو في موقع الفرقلس اختر ((تسجيل))

موقع الفرقلس

موقع الفرقلس الرسمي على شبكة الانترنت : WWW.FRKLS.COM
 
الرئيسيةموقع الفرقلسمكتبة الصوربحـثبريد موقع الفرقلسدليل هاتف الفرقلسلوحة المفاتيح العربيةخدمة الترجمةخريطة الفرقلسالقرآن الكريمالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 الثأر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jasemalkhateb

avatar

العمر : 43
أتقبل المزاح أتقبل المزاح :
10 / 10010 / 100

التوقيع : عاشر اصيلا اذا جار الزمان يجود
نقاط : 8097
السٌّمعَة 5

مُساهمةموضوع: الثأر   12/14/2010, 19:16

من منا لم يسمع بقصيدة الثار للشاعر عمر الفرا

قتل كلب في مكان ما ...... و على بعد الف ميل قتل رجل
و كان ذنب ذلك الرجل انه ابن عم قاتل الكلب

فماذا قال شاعرنا
إغلي السَّمن يمه
صبي السمن جوا الجرح
ما تنحمل نار إتعلق جوا الجرح
يومين يمه والجرح مفتوح
حلق حيه بشهور غيظ وشوبت
تلوب ينقط سمها
تنام الخلايق كلها
والحيّة يمه ماظوت
أحط جويفة تبلعها
أحط عطابة تلسعها
ويجوني الناس
يقولولي بسم الشافي بسم الكافي بسم المعافي
والحيّة يمه ماظوت
أحكيلك يا يمه الصار
وكلام الحق عليه الله
* * *
كنت سارح بالغنم
عقب الصبح
والشمس قامت تنفضح
وعليت شويه تا غدت طول الرمح
وجاني ملثم عصبو خشومو الزعل
وأنا أهلي من بدال تاوصل
يلا حي الضيف ....
وقلي على روحك ..
وخنجرو بصدري دخل
دخل بضلوعي لنصابه
سلاح القرابه
يا يمه ماصع صوابه
وأصيح بوجهو خبرني
عليش جاي تذبحني
على ميه
على ناقه
عشان بنيه عشاقة
لا لي علم
لا لي خبر
لا لي خصيم من البشر
يمه
أنا تحرم عليا
شربة الفنجان
وقعودي بالديوان
ومقابلة الرجال
إن كان لي علم وخبر
.. وانسيت أخبرك يمه
الخنجر لقيته مو بعيد عني
ولقيت بنصلتو ميله
أظنه يعتذر مني
وهسع بخاطرك يمه
وليدي ... وليدي...
أشوفك ساكت وليدي
لا لا لا نايم حبيبي لا تجعدونه
نومة حبيبي للضحى
ونوم العرايس للضحى
أنا أعرفو ينام وهو مذبل عيونه
خلوه متهني الحلو
عرقان على خديدو الندي
خلوه متهني الحلو
نايم على خديدو الندي
شابوش لعريس العشيرة
وعريسنا اليوم ولدي
.. وين الصبايا .. يزغردن
عريسنا اليوم ولدي
وين الشباب يهلهلوا
وعريسنا اليوم ولدي
ولويش المي
لا ... لا شيلوا المي
يخزن الجرح
يعمل الجرح لا تغسلونه
ولويش النعش
لا .... خلوني مع وليدي اتركونه
لويش النعش...
...وليدي مات ؟؟ ...
نوصو الشمس
إطفو القمر
سوده على كل البشر
سوده على كل العرب
سوده على كل المحاكم والكتب
وسوده عليكم بالأرض
وسوده عليكم بالسما
وشابوش لكل كلب يتاخذ بثأره زلمه

*********


إن ظاهرة الثأر من أبشع الجرائم وأشنعها، ومن أسوأ الظواهر وأخطرها، إذا تفشَّت في مجتمع أو انتشرت في بيئة أوردت أهلها موارد الهلاك، إنها تفتح أبواب الشر، وتحوّل حياة الناس إلى صراعات لا تنتهي

وظاهرة الثأر من العادات السيئة، ومن بقايا الجاهلية التي كانت منتشرة في الناس قبل الإسلام، فلما أشرق الإسلام بتعاليمه السمحة، قضى على هذه الظاهرة وشرع القصاص، حيث يطبق بالعدل، ويقوم به ولي الأمر، وليس آحاد الناس حتى لا تكون الحياة فوضى

ولابد من التعرف إلى أسباب ظاهرة الثأر، لإنهائها ومنعها وعدم تكرارها:
ـ فمن أسباب هذه الظاهرة:

<ضعف الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشرِّه، ولا شك أن ضعف الإيمان يكون بسبب ضعف الأعمال الصالحة وقلتها، وأن قوة الإيمان وزيادته تكون بزيادة الطاعات والقرب من الله سبحانه وتعالى، لأن الإيمان يزيد وينقص، فيزيد بزيادة الأعمال الصالحة وينقص بنقصها، فمن سمات المؤمنين الكاملين ما ذكره الله تعالى في قوله في وصف الكاملين في إيمانهم•
(إنما المؤمنون الذين إذا ذُكر اللهُ وجلت قلوبهم وإذا تُليت عليهم آياته زداتهم إيماناً وعلى ربهم يتوكلون• الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون• أولئك هم المؤمنون حقاً لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم) الأنفال: 2 ـ 4•


ـ ومن أسباب ظاهرة
<الثأر>: رواسب الحقد والضغائن وحب التشفِّي والانتقام من الآخر، والتباغض والتقاطع والتدابر، وقد نهى الإسلام عن هذه الرذائل التي تشعل نار البغضاء والانتقام، عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: <لا تباغضوا، ولا تحاسدوا ولا تدابروا، ولا تقاطعوا، وكونوا عباد الله إخواناً، ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث> رواه البخاري ومسلم•

إن الشحْناء التي تنْدلع في نفوس بعض الناس هي التي تؤجّج نار الثأر عند بعض الناس، ولذا كان الوعيد الشديد لأهل الشحناء، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: <تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئاً إلا رجلاً كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيُقال أَنْظروا هذين حتى يصطلحا أنظروا هذين حتى يصطلحا> رواه مسلم، ومعنى <أنظروا> أمهلوا


ـ ومن أسباب <ظاهرة الثأر>

: التَّحريش بين النفوس، والإفساد وتغيير القلوب عندما يستجيب أصحابها لوساوس الشيطان عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: <إن الشيطان قد يئس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم> رواه مسلم،


، فإن كان أخوه قد أساء إليه في شيء يسير يكيل له الصاع صاعين، ويثأر للماضي، ويسلك سبيل التشفِّي والظلم والعدوان

نصيحه:

إنني أدعو الذين تحدثهم أنفسهم الأمَّارة بالسوء إلى البعد عن ظاهرة الثأر، أدعوهم إلى أن يتوبوا إلى الله تعالى حتى لا يموتوا على شعبة من شعب النفاق وضعف الإيمان لأن ظاهرة الثأر تخرج صاحبها من حظيرة الإيمان، وتلعب برأسه وساوس الشيطان


ولننظر إلى رسولنا صلى الله عليه وسلم وهو القدوة الحسنة ما انتقم لنفسه قط، عن عائشة رضي الله عنها قالت: <ما خُيِّر رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين قط إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثماً، فإن كان إثماً كان أبعد الناس منه وما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه في شيء قط إلا أن تُنْتَهك حرمة الله فينتقم لله تعالى> رواه البخاري ومسلم•


منقول ..... للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الواثقة بالله

avatar

العمر : 28
أتقبل المزاح أتقبل المزاح :
50 / 10050 / 100

نقاط : 8265
السٌّمعَة 0

مُساهمةموضوع: رد: الثأر   12/15/2010, 05:20

الله يبعد عنا الفتن
مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اياد حبيجان

avatar

العمر : 36
أتقبل المزاح أتقبل المزاح :
50 / 10050 / 100

التوقيع : ان كان عمر لا يرانا فرب عمر يرانا
نقاط : 7695
السٌّمعَة 7

مُساهمةموضوع: رد: الثأر   12/15/2010, 13:35


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الحمد لله بنقدر نقول من فضل الله هالظاهرة بمجتمعنا شبه معدومة
الا في بعض المجتمعات مازالت موجودة والتمسك فيها سببه الجهل والتعصب وضعف الايمان
ولو وضعنا مخافة الله في كافة امورنا سنتخلص من هذه العادات الجاهلية
اسأل الله العفو والعافية
جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الثأر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الفرقلس :: ۞ ديوانية الفرقلس ۞ :: منوعات موقع الفرقلس-