موقع الفرقلس
يمكنك مشاهدة جميع أقسام موقع الفرقلس ((كزائر))

لكن لا يمكنك المشاركة بالمواضيع إلا بعد التسجيل

اذا كنت تملك عضوية في موقع الفرقلس اختر ((دخول))

اذا كنت ترغب بأن تصبح عضو في موقع الفرقلس اختر ((تسجيل))

موقع الفرقلس

موقع الفرقلس الرسمي على شبكة الانترنت : WWW.FRKLS.COM
 
الرئيسيةموقع الفرقلسمكتبة الصوربحـثبريد موقع الفرقلسدليل هاتف الفرقلسلوحة المفاتيح العربيةخدمة الترجمةخريطة الفرقلسالقرآن الكريمالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 صلاة العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Al_Mostabed

avatar

العمر : 29
أتقبل المزاح أتقبل المزاح :
15 / 10015 / 100

التوقيع : إذا كنت في نعمة فارعها *** فإن المعاصي تزيل النعم

واحذر غضب رب العباد *** فرب العباد شديد النقم
نقاط : 10742
السٌّمعَة 17

مُساهمةموضوع: صلاة العيد   9/8/2010, 14:30



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وأنتم بألف خير وتقبل الله صيامكم وقيامكم وصالح أعمالكم
غدا بأذن الله أو بعد غد سيكون أول يوم العيد وكما نعرف أن في يوم العيد نصلي صلاة العيد

أحببت أن أنقل طريقة أدائها لكي يعرفها من يجهلها


شرح صلاة العيد
هل لصلاة العيدين أصل؟

لها أصل في الكتاب والسنة والإجماع..

أما الكتاب فقول الله تعالى: ((فصل لربك وانحر))والمشهور في التفسير أن المراد بذلك صلاة العيد.

وأما السنة فثبت بالتواتر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي صلاة العيدين فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "شهدت العيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبي بكر، وعمر، وعثمان رضي الله عنهم، فكلهم كانوا يصلون قبل الخطبة".

وأما الإجماع فأجمع المسلمون على صلاة العيدين.
ما حكم صلاة العيدين؟

يقول شيخنا الإمام عبد العزيز بن باز –رحمه الله- : "ذهب بعض أهل العلم إلى أن صلاة العيد فرض عين كصلاة الجمعة، فلا يجوز لأي مكلف من الرجال الأحرار المستوطنين أن يتخلف عنها، وهذا القول أظهر في الأدلة وأقرب إلى الصواب، ويسن للنساء حضورها مع العناية بالحجاب والستر، وعدم التطيب".

وقال العلامة ابن عثيمين رحمه الله: أن صلاة العيد فرض عين.
واختار ذلك ابن تيمية رحمه الله، وابن السعدي رحمه الله، وابن القيم رحمه الله.

ما آداب صلاة العيد؟
1. يستحب الغسل يوم العيد.
2. يستحب أن يتنظف، ويتطيب، ويتسوك.
3. يلبس أحسن ما يجد.
4. يستحب أن يأكل قبل خروجه إلى المصلى في عيد الفطر تمرات، والأفضل أن تكون وتراً، أما عيد الأضحى فالأفضل أن لا يأكل حتى يرجع من المصلى، فيأكل من أضحيته.
5. يخرج إلى العيد ماشياً وعليه السكينة والوقار.
6. السنة أن تصلى صلاة العيدين في المصلى، ولا يصلى في المسجد إلا لحاجة. ومن صلى في المسجد صلى تحية المسجد.
وقد كان مصلى النبي صلى الله عليه وسلم عبارة عن موضع معروف في المدينة بينه وبين باب المسجد ألف ذراع. وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء من بعده يخرجون إلى المصلى لصلاة العيدين ويدعون المسجد، إلا أهل مكة فلا يصلونها إلا في المسجد من الزمن الأول.
وإن حصل عذر يمنع الخروج إلى المصلى: من مطر أو خوف أو ضعف أو مرض أو غير ذلك صلى في المسجد ولا حرج عليه إن شاء الله تعالى.
7. السنة أن يذهب إلى المصلى من طريق ويرجع من طريق آخر.
8. يستحب للمأموم التبكير إلى مصلى العيد بعد صلاة الصبح؛ أما الإمام فيستحب له أن يتأخر إلى وقت الصلاة.
9. يكبر في طريقه إلى مصلى العيد ويرفع صوته بالتكبير.
10. السنة أن يصلى قبل صلاة العيد ولا بعدها.
11. السنة أنه لا أذان ولا إقامة لصلاة العيدين.
12. لا يحمل السلاح يوم العيد إلا لحاجة لابد منها.
13. لا بأس باللعب بالدف للجواري، واللعب المباح في يوم العيد.
فيجوز اللعب للنساء والجواري والضرب بالدف أيام العيد بشرط أن لا يكون شعراً محرماً أو شعراً بآلات الطرب المحرمة. وهذا للنساء خاصة، ويخرج من ذلك الرجال.
14. خروج النساء إلى مصلى العيد متحجبات غير متطيبات.
15. خروج الصبيان إلى المصلى.
16. التهنئة بالعيد من فعل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
17. يقضي صلاة العيد من فاتته مع الإمام سواء فاتته بالاضطرار أو بالاختيار ويدخل في ذلك النساء والرجال وتقضى ركعتين.

ما صفة صلاة العيدين؟؟

يسن تقديم صلاة الأضحى، وتأخير صلاة الفطر. ويسن التبكير في الخروج للصلاة.
أما صفة صلاة العيدين ركعتين، يصلي الصلاة قبل الخطبة، ويكبر في الركعة الأولى تكبيرة الإحرام ثم يقرأ دعاء الاستفتاح، ثم يكبر ست تكبيرات: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر. ثم يستعيذ ويقرأ الفاتحة وسورة "ق" أو سورة "سبح".
ثم يكمل الركعة ثم يقوم من الركعة الأولى مكبراً، ثم يكبر خمساً بعد أن يستتم قائماً.
ثم يقرأ الفاتحة وسورة اقتربت أو سورة الغاشية.
ويرفع يديه مع كل تكبيرة، ويقول بين التكبيرات ما ثبت عن ابن مسعود رضي الله عنه بحضرة حذيفة وأبي موسى، أن الوليد بن عقبة قال: إن العيد قد حضر فكيف أصنع؟ فقال ابن مسعود: تقول: الله أكبر، وتحمد الله، وتثني عليه، وتصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، وتدعو الله، ثم تكبر .... فقال أبو حذيفة وأبو موسى: أصاب" وهكذا يفعل بين كل تكبيرتين.
فذا سلم الإمام قام فاستقبل الناس حمد الله وخطبهم بما يناسب الحال.
فإذا كان في الفطر: أمرهم بصدقة الفطر، وبين لهم وجوبها، وثوابها، وقدر المخرج، وجنسه، وعلى من تجب، وإلى من تدفع، وأن من أخرجها قبل الصلاة فهي زكاة متقبلة، ومن أخرجها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات. ويأمر بالتقوى، ويعظ ويوصي بطاعة الله.
وإن كان في عيد الأضحى ذكر الأضحية وفضلها، وأنها سنة مؤكدة جداً، وبين ما يجزئ فيها، ووقتها، وذبحها، والعيوب التي تمنع منها، وكيفية تفرقتها، وما يقول المسلم عند ذبحها، ويأمر بالتقوى، ويوصي بطاعة الله تعالى ويذكر الناس، ويأمر بالصدقة لفعل النبي صلى الله عليه وسلم.
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "تصدقوا، تصدقوا، تصدقوا" وكان أكثر من يتصدق النساء، ثم ينصرف.
ودلت السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب يوم العيد في مكان مرتفع.
ورخص النبي صلى الله عليه وسلم لمن شهد العيد أن يجلس للخطبة، وأن يذهب.
لحديث عبدا لله بن السائب رضي الله عنه قال: "شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العيد فلما قضى الصلاة قال: "إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس، ومن أحب أن يذهب فليذهب".



ما هي أنواع التكبير في العيدين؟

التكبير في أيام العيد نوعان على النحو الآتي:

الأول:التكبير المطلق.. وهو الذي يشرع في كل وقت..
يبتدئ التكبير المطلق في عيد الفطر من غروب شمس آخر يوم من رمضان: إما بإكمال 30يوماً، وإما برؤية هلال شوال، ويستمر في التكبير من غروب الشمس إلى أن يفرغ الإمام من الخطبة.
أم في عيد الأضحى فيبتدئ من أول عشر ذي الحجة إلى آخر يوم من أيام التشريق (اليوم 13) : في جميع الأوقات والأماكن، وكل موضع يجوز فيه ذكر الله تعالى.

أما عن صفته فقد جاء في آثار عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم على أنواع متعددة منها ما يلي:

"الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد"
قال ابن قدامة: وهذا قول لعمر وعلي وابن مسعود وبه قال الثوري وأيو حنيفة وأحمد وإسحاق –رحمهم الله تعالى-.
"الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر وأجل، الله أكبر على ما هدانا"
"الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيراً"
"الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر ولله الحمد"

الثاني:التكبير المقيد.. وهو الذي يقيد بأدبار الصلوات في عيد الأضحى خاصة.
وصفته: مثل التكبير المطلق كما تقدم.

منقول للفائدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jasemalkhateb

avatar

العمر : 43
أتقبل المزاح أتقبل المزاح :
10 / 10010 / 100

التوقيع : عاشر اصيلا اذا جار الزمان يجود
نقاط : 8082
السٌّمعَة 5

مُساهمةموضوع: رد: صلاة العيد   9/8/2010, 19:24

جزاك الله كل خير
و اعاده الله علينا و عليكم و على الامة الاسلامية بالخير و اليمن و البركات
و كل عام و انتم بالف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

صلاة العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الفرقلس :: ۞ ديوانية الفرقلس ۞ :: إسلاميات موقع الفرقلس-